إدارة السلامة والصحة المهنية بالجامعة تنظم فرضية تسرب مادة كيميائية بالتعاون مع عدد من الجهات

المصدر: 
جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال

نظمت إدارة السلامة والصحة المهنية بالإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي بجامعة الملك خالد صباح اليوم الثلاثاء، فرضية تسرب مادة كيميائية من أحد مختبرات كلية العلوم بالمجمع الأكاديمي للبنين بالقريقر بأبها، وذلك بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني، وعدد من الجهات ذات العلاقة بمنطقة عسير.

وتم تنفيذ الفرضية بآلية تحاكي حادثًا حقيقيًّا للتأكد من جاهزية التعامل مع حوادث تسرب المواد الكيميائية، باعتبار موقع الحادث من المواقع ذات الخطورة العالية، وللتأكد أيضًا من مدى جاهزية الجهات المشاركة الأخرى، حيث شملت الفرضية إجراءات الإخلاء والإنقاذ والإسعاف وأعمال التطهير وإعادة الأوضاع.

وبدأت أعمال الفرضية بإبلاغ عمليات الدفاع المدني فرضيًّا من عميد كلية العلوم عن تسرب مادة كيميائية من أحد مختبرات الكلية نتج عنه حريق ووجود حالات تحتاج إلى إخلائها ليتم تمرير البلاغ لكافة الجهات الأمنية والحكومية لتتحرك القوى البشرية والآلية من فرق الإطفاء والإنقاذ والإسعاف بكامل تجهيزاتها لموقع الحادث.

فيما أكد مدير إدارة السلامة والصحة المهنية جميل علي القحطاني أن الفرضية شهدت إخلاءً فوريًّا لمختبرات الكلية قام به مسؤولو السلامة بإدارة السلامة والصحة المهنية لنحو 300 من طلاب ومنسوبي الكلية، حيث تم إخلاؤهم من الدور الأرضي والأول لمبنى الكلية، وتضمنت الفرضية أيضًا تحريك فرقة التدخل السريع في حوادث المواد الخطرة وفرق إطفاء وإنقاذ وإخلاء وسلالم، لافتًا إلى أن الفرضيات وخطط الإخلاء التي تنفذ في جميع كليات البنين والبنات بالجامعة دوريا تهدف للتأكد من تطبيق أعلى معايير السلامة لحماية الأرواح والممتلكات.

كما قدم القحطاني شكره وتقديره لقوة طوارئ الدفاع المدني بمنطقة عسير والإدارة العامة للدفاع المدني بأبها الذين شاركوا بأكثر من 30 ضابطًا وفرداً، مشيدًا بتعاون جميع الجهات الأمنية والحكومية المشاركة في الفرضية ونادي الطلاب بكلية العلوم.

يذكر أنه تم تنفيذ الفرضية بمشاركة ومساندة عدد من الجهات الحكومية والتي تمثلت في وزارة الصحة والهلال الأحمر السعودي والمدينة الطبية الجامعية وشرطة منطقة عسير والدوريات الأمنية وإدارة مرور منطقة عسير وأمانة منطقة عسير وشركة الكهرباء السعودية.